الصفدي يحذر من التطاول على المملكة العربية السعودية-06-04-2016


حذّر النائب محمد الصفدي من خطورة جرّ لبنان إلى صراعات مفتوحة بين الدول والقوى الإقليمية والعالمية وقال: "إن الحفاظ على الوحدة الوطنية في لبنان شرط لبقاء الدولة ولتفادي التفكّك الذي أصاب دولاً عربيةً عدّة".
وأضاف: "لا يزال الانتماء الطائفي للأسف هو الغالب بين اللبنانيين وكذلك الانتماء المذهبي بين المسلمين على وجه التحديد، مما يجعل أهلنا من السنّة وأهلنا من الشيعة منجذبين حكماً لدول تشكّل بالنسبة إلى كلّ مذهب، مرجعية دينية - طائفية وسنداً سياسياً. لذلك يجب التنبّه إلى أن أيّ تهجّم على دول المرجعيتين السنّية والشيعية هو بمثابة تهجّم على أهل السنّة وأهل الشيعة في لبنان".
وقال الصفدي: "لقد شهدنا في الآونة الأخيرة هجمات مركّزة على المملكة العربية السعودية، تجاوزت الحدّ السياسي المقبول، فشعر أهل السنّة في لبنان أنهم مستهدفون مذهبياً لكون المملكة بالنسبة إليهم هي رمز الانتماء الديني وهي أرض الحرمين الشريفين".
وأضاف: "لذلك نتمنى على كل من يتعاطى الشأن السياسي أن يتروّى قبل إطلاق التصاريح وأن يأخذ في الاعتبار مشاعر الناس الذين ينتمون إلى دينٍ ومذهبٍ تشكّل المملكة العربية السعودية مرجعاً له.
وختم الصفدي: "فلنأخذ العبرة ولنتحاش ما قد يتسبّب به الخطاب المتفلّت من توتّر يصل أحياناً إلى حدّ الفتنة، والفتنة أشدّ من القتل على حدّ ما ورد في القرآن الكريم".

إطبع هذه الصفحة

 

 

 

 

 

 

 

لماذا    .   سيرة حياة   .   رؤية   .    أخبار   .   كتلة الوفاق الوطني  .   محاضرات 

 لقاءات   .   مواقف   .   صحف و مجلات   .   نشاطات الوزير   .   تعليقات