الصفدي وعبد العزيز يرفضان التهجم على مقام رئاسة الحكومة


أصدرت كتلة الوفاق الوطني التي تضم النائبين محمد الصفدي وقاسم عبد العزيز البيان الآتي:
إن العودة إلى لغة التهجم في الخطاب السياسي مؤشر خطير ينذر بعودة التوتر خلافاً لأجواء التهدئة التي أشاعتها القمة السعودية - السورية - اللبنانية التي عقدت في بيروت. أما أخطر ما تحمله الخطابات المتشنجة فهو استهداف المؤسسات الدستورية وتهديدها.
وفي هذا الإطار، ترفض كتلة الوفاق الوطني التي تضم النائبين الصفدي وعبد العزيز، المواقف المتهجمة على مقام رئاسة الحكومة بما تمثله على المستوى الوطني، كما تعتبر أن استهداف موقعها وصلاحياتها إنما هو استهداف للوحدة الوطنية وتحريض عليها لمصلحة المشاريع الطائفية والمذهبية على اختلاف أنواعها.
وتدعو كتلة الوفاق الوطني القيادات السياسية إلى التنبه لمخاطر الانقسامات التي تزعزع ثقة اللبنانيين بدولتهم، مع التأكيد على أن إصلاح المؤسسات لا يعني أبداً القضاء عليها بل الحفاظ على وجودها وتطوير دورها.

إطبع هذه الصفحة

 

 

 

 

 

 

 

لماذا    .   سيرة حياة   .   رؤية   .    أخبار   .   كتلة الوفاق الوطني  .   محاضرات 

 لقاءات   .   مواقف   .   صحف و مجلات   .   نشاطات الوزير   .   تعليقات