بيان ترحيب بالقادة العرب – السوري والسعودي والقطري في لبنان


رحبت كتلة الوفاق الوطني التي تضم النائبين محمد الصفدي وقاسم عبد العزيز بزيارات القادة العرب إلى بيروت التي تستعيد دورها كعاصمة للتضامن العربي. واعتبرت الكتلة أن لبنان يستقبل موحداً العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي له أياد بيضاء في تكريس السلم بين اللبنانيين؛ كما يستقبل الرئيس السوري بشار الأسد الذي يقود مع فخامة الرئيس ميشال سليمان، مسيرة تصحيح العلاقات اللبنانية - السورية وتعزيزها لما فيه مصلحة البلدين.
ولا شك أن القمة الثلاثية التي سوف تعقد في قصر بعبدا ستكون قمة لمّ الشمل العربي وستؤكد للشعب اللبناني أن الاستقرار الداخلي محصّن بتفاهم عربي لن تقوى عليه العواصف التي تهب على المنطقة بين الحين والآخر.
كذلك رحّبت كتلة الوفاق الوطني بزيارة أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي لبلاده فضل كبير في إعادة إعمار ما هدمه العدو الإسرائيلي في حرب تموز العام 2006، كما لها الفضل في إعادة الاستقرار إلى لبنان في العام 2008.

إطبع هذه الصفحة

 

 

 

 

 

 

 

لماذا    .   سيرة حياة   .   رؤية   .    أخبار   .   كتلة الوفاق الوطني  .   محاضرات 

 لقاءات   .   مواقف   .   صحف و مجلات   .   نشاطات الوزير   .   تعليقات