كلمة النائب محمد الصفدي في الغداء الذي أقامه عن روح رئيس اتحاد بلديات الفيحاء سابقاً العميد سمير شعراني (مطعم الشاطئ الفضي – الأربعاء 31/12/2014)


عائلة الفقيد وأهله،
أصدقاؤه وعارفوه،

السلام عليكم جميعاً والرحمة على الغائب الحاضر، العميد سمير الشعراني.
لم أكن أتصوّر أن يوماً سيأتي، أقف فيه راثياً العميد الأخ والصديق.
إنها مشيئة الله سبحانه وتعالى ونحن لأحكامه خاضعون.
رحل العميد الشعراني صاحبُ القلب النابض بمحبة عائلته ومحبة طرابلس.

خطفه الموت بسرعةٍ قياسية، وهو كان حتى أيامه الأخيرة لا يزال يتابع باهتمام شؤون عائلته ومطالب الناس وأخبار لبنان.
روح الانضباط التي نشأ عليها في مسيرته العسكرية لم تفارق حياته أبداً.
نشاطٌ وجدّية وصدق في العمل، هدوءٌ ورصانةٌ في التعامل مع الناس.
تلك الصفات جعلت منه ضابطاً متميّزاً في مؤسسة قوى الأمن الداخلي .كما جعلت منه لاحقاً رئيساً مُنتجاً ومعطاءً لبلدية طرابلس واتحاد بلديات الفيحاء.

بشغف كبير عمل العميد الشعراني في الشأن العام. طيلة معرفتي به ، لا أذكر يوماً أن الملفات فارقت مكتبه أو حقيبته.
بروح الانفتاح والمواطنية عمل من أجل طرابلس ولبنان.
بعقلٍ مستنيرٍ سعى إلى تطوير العمل البلدي فبرز إسمه بين الناشطين لتحديث القوانين الإدارية وتطبيق اللامركزية وتحقيق التنمية المناطقية.
فخوراً كان العميد بتاريخ طرابلس وإرثها الثقافي، ارادها مدينة للفرح أسّس على إسمها جمعيةً لتنشيط السياحة وجذب إليها آلاف اللبنانيين الذين تعرّفوا إلى أسواقها وحضروا مهرجاناتها.

أيها العميد الراحل،
خسرتك عائلتك أباً وجدّاً وعمّاً حنوناً وداعماً وحامياً.
خسرك أصدقاؤك ، رجلاً مخلصاً وفيّاً كريماً.
تذكرك طرابلس بأسواقها وساحاتها وشوارعها ومهرجانات معرضها.
يذكرك الشمال ولبنان رجل انفتاح وتواصل لا يميّز بين أبناء الوطن.
أذكرك مستشاراً في خدمة الناس، تدافع عن حقوقهم وتحمي مصالحهم وتسعى إلى الأفضل من أجلهم .

أيها العميد الراحل،
هذه المرة دقّت ساعة البلدية حزناً على غيابِك.
لكن أعمالك دوّنت إسمك في سجلِّ المدينة وتاريخها ، إلى جانب كبارٍ عملوا من أجلها وغابوا بحُكم القدر.
رحمة الله عليك والعزاء لعائلتك وأهلك ،
إن ذكراك حيةٌ في القلب والوجدان ، فمن كان مثلك لا يطويه النسيان.


إطبع هذه الصفحة

 

 

 

 

 

 

 

لماذا    .   سيرة حياة   .   رؤية   .    أخبار   .   كتلة الوفاق الوطني  .   محاضرات 

 لقاءات   .   مواقف   .   صحف و مجلات   .   نشاطات الوزير   .   تعليقات