المال ترد على تداول بعض المعلومات الخاطئة حول المالية العامة 10-1-2014


صدر عن المكتب الاعلامي في وزارة المال البيان الآتي:
من المؤسف والمستغرب ان تصدر معلومات خاطئة عن المالية العامة من مسؤولين سابقين او حاليين تولّوا او يتولون مناصب وزارية او رئاسة جمعيات اقتصادية.
ان المكتب الاعلامي وتجنباً لتضليل الرأي العام يؤكد على الآتي:
خلافاً لتصريحات البعض فإن مستوى السيولة في الخزينة العامة هو الاعلى تاريخياً منذ اشهر عدّة.
لا معنى لدعوة البعض لتسديد استحقاقات الدولة عن العام 2014 فهذا الامر قائم وفقاً لما هو مرسوم له. كذلك لا معنى للدعوة الى التنسيق بين وزارة المال والمصرف المركزي فهذا امرٌ بديهي يقوم به الطرفان من باب التعاون في اطار القوانين المعمول بها.
اما الدعوة الى ضبط انفاق الكهرباء فتدل على ان صاحبها لم يطلع على الارقام والمعلومات ذلك انه على الرغم من استقرار اسعار النفط وزيادة الطلب فإن وزارة المال وبالتعاون مع وزارة الطاقة تمكنت من خفض الانفاق على الكهرباء بقيمة 200 مليون دولار في العام 2013 نسبة الى العام 2012.
ان المكتب الاعلامي في وزارة المال يدعو المعنيين الى التأكد من معلوماتهم والاستفسار عن الارقام من مصادرها ويلفت انتباههم الى التردي الاقتصادي القائم منذ العام 2011 نتيجة الحرب الدائرة في سوريا وانعكاساتها على لبنان امنياً وسياسياً واقتصادياً. فهذا الوضع يستوجب الدقّة في التحليل لا اطلاق الشعارات التي تفتقر الى مضمون سليم.
فعلى الرغم من وجود ما يزيد عن مليون نازح سوري في لبنان وعلى الرغم من التراجع الحاد للنشاط الاقتصادي وتفاقم الازمة السياسية والهزات الامنية فإن العجز في المالية العامة لسنة 2013 بقي هو تقريباً عما كان عليه في العام 2012 وهذا بحدّ ذاته مؤشرٌ قوي على جديّة وفعالية عمل وزارة المال والحكومة بشكل عام.

إطبع هذه الصفحة

 

 

 

 

 

 

 

لماذا    .   سيرة حياة   .   رؤية   .    أخبار   .   كتلة الوفاق الوطني  .   محاضرات 

 لقاءات   .   مواقف   .   صحف و مجلات   .   نشاطات الوزير   .   تعليقات